منتدى المركز الثقافي لبلدية بليمور

منتدى للابداع و الثقافة

مواضيع مماثلة

    المواضيع الأخيرة

    » كلمات × كلمات
    الإثنين أغسطس 01, 2011 4:53 am من طرف foufou90

    » قـوآرب فـي بحــر الـحــيـــــآة
    الإثنين أغسطس 01, 2011 4:02 am من طرف foufou90

    » برنامج تحويل الفلاش الي رام روعه
    الخميس يونيو 16, 2011 7:56 pm من طرف Admin

    » برنامج فك باسورد اي ملف مضغوط روعه
    الخميس يونيو 16, 2011 7:54 pm من طرف Admin

    » هل تعلم أسرار عالم النوم
    الخميس يونيو 16, 2011 2:07 pm من طرف Admin

    » أروع مــا قيــل فـى الغــزل
    الخميس يونيو 16, 2011 1:58 pm من طرف Admin

    » عشرون نصيحة للطلاب في الاختبارات
    الخميس يونيو 16, 2011 3:00 am من طرف foufou90

    » موضوع عن الرياء كلمة عن الرياء
    الخميس يونيو 16, 2011 2:55 am من طرف foufou90

    » حقائق ستنصدم بأنها مُجرّد خرافات
    الخميس يونيو 16, 2011 2:45 am من طرف foufou90

    التبادل الاعلاني

    احداث منتدى مجاني

      أمراض الشعر Diseases of Hair

      شاطر

      Admin
      Admin

      عدد المساهمات : 453
      نقاط : 15802
      تاريخ التسجيل : 09/04/2011
      الموقع : بلدية بليمور

      أمراض الشعر Diseases of Hair

      مُساهمة  Admin في الأحد مايو 08, 2011 3:12 pm

      أمراض الشعر
      Diseases of Hair







      تنشأ الشعرة من البشرة، و تبدأ في النمو حوالي الشهر الثالث أو الرابع من الحياة الجنينية.
      بعد الولادة تتوزع الأجربة الشعرية على الفروة وأجزاء أخرى من الجسم وتصبح ثابته ولا تتكون بصيلات شعرية أكثر بعد ذلك.
      يوجد نوعان من الجلد: الجلد الذي يغطي بالشعر، والنوع الآخر الأحلس (لا شعر فيه)، غير مغطي بالشـعر حتى بعد البلوغ. جلد الأطفال يغطي بشعر فاتح اللون وناعم يعرف باسم "الشعر الوبري" وهو يميل لأن يصبح أكثر كثافة على الوجه، الأطراف والجذع. الشعر الوبري يزول خلال الأشهر الأولى من الحياة ويستبدل بالشعر الزغابي.

      الأنواع المختلفة للشعر:
      ـ الشعر الوبري:
      هو شعر ناعم، فاتح اللون، يغطي معظم سطح كل الجلد ما عدا الراحتين والأخمصين والسطح الأحمر للشفتين قرب الوصل الجلدي المخاطي.
      ـ الشعر الزغابي:
      هو شعر ناعم، فاتح اللون عادة ويشاهد بشكل وضعي على وجه وأطراف الطفل وهو عادة يغطي الجلد الأنثوي كذلك.
      ـ الشعر الانتهائي:
      هو شعر خشن، سميك ومصطبغ. قد تولد الأجربة الشعرية شعراً زغابياً في البداية، وفي النهاية تحت ظروف معينة يتحول إلى شعر إنتهائي.
      يختلف شكل الشعر حسب الموقع والعمر والجنس والعِرق وعوامل أخرى مثل الهرمونات الجنسية بشكل رئيسي.



      حلقة نمو الشعر
      Hair cycle

      تطور وتوزع الجريبات الشعرية:
      الأجربة الشعرية تظهر أولاً في مناطق الحاجبين، والشفه العليا والذقن في حوالي الأسبوع الحملي التاسع، وفي مناطق أخرى في الشهر الرابع الحملي.
      الجريبات الشعرية في الفروة يتطور بعد حوالي ستة شهور بعد الولادة.
      العدد الكامل للأجربة في البالغ (الرجل البالغ) يقدر بحوالي 5 ملايين. منها حوالي مليون في فروة الرأس (الوجه، الحاجبين، الشاربين، الأجفان).

      دورة نمو الشعرة :
      نمو الشعرة له دورة محددة. الشعر لا يستمر بالنمو إلى ما لا نهاية. الأجربة الشعرية تنمو بمتوالية تسمى "حلقة نمو الشعر". نمو الشعر يمر بعدة مراحل وبتوازن خاص في الأشخاص الطبيعيين حيث أن الأشعار النامية تمثل الغالبية.



      بنية الجلد وملحقاته


      الشكل رقم 385: دورة حياة الشعر

      الشكل رقم 386:مكونات الجلد وزواائده


      1 ـ طور النمو : "Anagen "
      طور نمو الشعر يستغرق حوالي 3 شهور أو أكثر حسب الموقع. خلايا الأجربة تنمو وتنقسم وتصبح متقرنة لتشكل شعراً نامياً حيث إن قاعدة جسم الشعر تكون رطبة وطرية. القسم الأكثر اصطباغاً يبدو مباشرة فوق البصيلة الشعرية. الشعر النامي عند الأشخاص السليمين يشكل حوالي 90% من كامل الشعر.
      2 ـ طور الراحة" Telogen":
      الأشعار في طور الراحة تكون في حالة من الراحة والتي تستمر حوالي 3 شهور، حيث إن قسماً من الشعر النامي (حوالي 10%) يمر بهذا الطور قبل السقوط.
      الشعر في طور الراحة يسمي أيضاً شعر الد بوس "Club Hair" حيث يسقط عندما ينمو شعر جديد.
      3 ـ طور التحول (طور السقوط) "Catagen":
      يخضع هذا الشعر إلى التحول من الطور النامي إلى طور الراحة حيث يتوقف نمو الشعر ويدخل الشعر في مرحلة"hair Club" .
      عندما يقترب الشعر من نهاية طور النمو، فإن تغيرات متعددة تحدث في الجراب .
      في الظروف الطبيعية، معظم الشعر يكون في طور النمو، وغيرها في طور الراحة ونسبة مئوية قليلة من الشعر تكون في طور الانتقال أو طور السقوط.
      الفروة الطبيعية تحتوي على مئة ألف (100.000) جريب شعري. نمو شعر الفروة اليومي هو حوالي: 0.35 مم في اليوم.
      فترة النمو في شعر الفروة حوالي ستة شهور.
      عدة عوامل تؤثر على طور النمو خاصة الهرمونات، الأمراض المدنفة الجهازية ـ الشدة أو التوترات العصبية ـ الحمل ـ الإرضاع، العوامل النفسية وعوامل أخرى.
      في مثل هذه الحالات يكون طور النمو قصيراً ومعظم الشعر يمر بطور الراحة. يتساقط شعر الفروة بشكل طبيعي بمعدل حوالي: 100 ـ 120 شعرة / يوم. الشعر المتساقط يعوض بعد ذلك.
      إن البعض يخاف من حدوث الصلع بسبب تساقط عدد من شعرها يومياً والجواب المقنع هو أنه إذا كانت هذه هي الحالة والشعر المتساقط لا يستبدل بشعر جديد، فإن كل الناس سوف يصبحون صلعاً.
      الشعر في طور الراحة يتعرض للسقوط بدرجة أكثر وذلك لعدم ثبات الشعر وقلة تماسكه بالأصول. شعر الفروة يختلف في أن نموه لا يتطلب أي محرض اندروجيني، على العكس فإن زيادة الاندروجينات الجوالة الزائدة قد تؤدي لتساقط شعر فروة الرأس .



      مكونات الشعرة
      Structure of hair

      تتألف الشعرة من:
      جسم الشعرة: أو الجذع الذي يتشكل في النهاية السفلي، حليمة الشعرة. جسم الشعرة ينشأ من الخلايا الكيراتينية. يتألف جسم الشعرة من الجزء الخارجي Sheath أو Cuticle" الجليدة" والجزء الداخلي "اللب"Medulla حيث تبدأ من القمة وتنتهي قرب البصيلة.
      جريب الشـعرة قد ينتج الشـعر الوبري في الحياة الجنينيـة وفي سـن البلـوغُ يكوّن الشـعر الانتهائي.


      الشكل رقم 387: مكو نات الشعرة


      جذر الشعرة أو "Matrix " هو الجزء داخل الجراب الشعري من البصلة. خارج جذر الشعرة هو الجلدية الشعرية Cuticle ، الطبقة الجذرية الداخلية تتألف من الجليدة وطبقتين ضامتين من الخلايا، طبقة الـ" Huxley" وطبقة هائليHenele" ".
      الطبقة الخارجية للجذر تمتد من البشرة إلى بصلة الشعرة، وتتسمك قرب البشرة وتصبح ضعيفة في جزءها السفلي. الغدة الزهمية تنشأ منها.
      بصلة الشعرة هي كتلة متسعة من الخلايا البشروية التي تعطي أشكالاً مختلفة من الخلايا الكيراتينية، البصلة وجزء من الجسم يكونان محتويان في جراب الشعرة.



      ألوان الشعر

      لون الشعر يعتمد على درجة تشكل الميلانين في ألياف المنبت"Matrix" والمسافات المتداخلة بين الألياف.
      يبدأ تصبغ الميلانين في ألياف المنبت"Matrix" الميلانين في جراب الشعرة يتصنع في سيتوبلاسما الخلايا الصباغية.
      الصباغ الأسود أو الرمادي في الشعرة يتألف من تيروزين ـ ميلانين، بينما اللون الأشقر والأحمر فإن الصباغ هو الفينو الانين.
      لون الشعر الأسود: في هذا الشكل، يحتوي الخلايا الصباغية جسيمات صباغية كثيفة.
      الشعر البني: يكون لون الخلايا الصباغية أصفر.
      الشعر البني الفاتح: يتألف من مزيج من الجسيمات الصباغية للشعر الأسود والأجسام الصباغية الغير كاملة للشعر الأسود.
      الشعر الأحمر: يحتوي صباغ الحديد، يندخل أو يترسب الميلانين بشكل غير تام في ألياف المنبت Matrix"".
      الشعر الرمادي: الفعالية المولدة للصباغ ناقصة.
      الخلايا الصباغية والأجسام الصباغية ناقصة.
      غياب فعالية التيروزنياز.

      عوامل تؤثر على لون الشعر:
      العمر
      العِرق
      تغيرات استقلابية: مثل البروفيريات وداء القشر (الكواشيركور).
      الأدوية: كلوروكوين لمدة طويلة قد يسبب تصبغ الشعر.
      يتدخل الكلوروكوين بتشكيل الصباغ القاتم" Phaeomelanin "، الارتكاس عادة عكوس حيث أن اللون يعود للطبيعي خلال عدة شهور بعد إيقاف الدواء.
      المستحضرات الموضعية: الدايثرانول وكريساروبين تلون الشعر ذو اللون الفاتح أو الرمادي بالبني الـ" Mahogany ". الريزورسين استخدم سابقاً بكثرة في عدة أمراض جلدية إذ يلون الشعر الأسود أو الأبيض باللون الأصفر أو البني المصفر.
      الميفينيزين ـ ايثرالغليسيرول يستخدم لعلاج الأمراض المترافقة بتشنج عضلي يسبب ذلك نقص تصبغ في الأشخاص ذوي الشعر الأسود.
      التري بارانول: هو دواء خافض كوليسترول الدم وفلوروبوتيل ومنيون، هو دواء مضاد للنفاس قد يسبب تغير في لون الشعر.
      المينوكسيديل والديازوكسيد، هما دواءان فعالان لخفض ضغط الدم المرتفع، كلاهما يسبب فرط شعر وقتامة لون الشعر.
      الديازوكسيد يسبب إحمرار في الشعر، بينما المينوكسيديل تجعل لون الشعر أغمق خاصة بانقلاب الشعر الزغابي إلى شعر انتهائي.
      الهيدروكينون والفنيل ثيوريا تتدخل في فعالية التيروزين، محدثاً نقص تصبغ في الجلد والشعر.



      أمراض الشعر
      Diseases of hair

      في هذا الفصل نورد ملاحظات مختصره على الأمراض الأكثر شيوعاً والشذوذات في شعر الرضع والأطفال، حيث إن بعض تلك الأمراض قد تكون هي نفسها عند مجموعات العمر الأكبر.



      الحاصة البقعية (الثعلبة)
      Alopecia areata

      ضياع شعر موضعي أو معمم، يتعلق سواءً بسوء وظيفة الجريب الشعري أو تخربه.
      يوجـد أنـواع مختلفة من الحاصات تتعلق بشكل رئيسي بالسبب.

      الشكل رقم 388: حاصة بقعية


      المظاهر السريرية:
      البقع بيضاوية أو مدورة حيث يبدو في المحيط مناطق خالية من الشعر مع ظهور بعض الشعر في الأطراف ويعطي ذلك شكل علامة الاستفهام؟.
      عند نزع الشعرة تظهر بصلة الشعر ضامرة.
      سطح الفروة في المنطقة عادة ملساء.
      ضياع الشعر قد يستمر وينتشر محيطياً مشكلاً مناطق جديدة خالية من الشعر أو عودة بعض الشعر للنمو قد يحدث مؤخراً. الشعر النامي الحديث يكون أقصر وأفتح لوناً وأحياناً أبيض ناقص الصباغ.
      في الحالات المستمرة من الحاصة، قد يحدث تنقيط بأظافر الأصابع .

      المسببات:
      الانتانات الموضعية في الفروة: مثل التهاب الأجربة الشعرية، سعفة الرأس والقراع.
      1 ـ أمراض الجلد: الحزاز المسطح ـ الذئبة الحمامية القريصية.
      2 ـ الانتان البؤري.
      3 ـ التهاب اللوزتين المزمن، التهاب الجيوب والبؤر الانتانية قد تتهم كعامل مُسبب للحاصلة.
      4 ـ الشذوذات السنية.
      الانتانات في الأسنان
      النخور السنية عند الأطفال، سواءً الانكسار والنواخذ المنطمرة (أسنان العقل) قد تكون من الأسباب عند الأعمار الأكبر للحاصة البقعية.
      5 ـ التوتر النفسي ـ الاجهاد المزمن والصدمات العصبية والنفسية أيضاً تعتبر أسباباً مهمة للحاصة البقعية.
      معظم حالات الحاصة البقعية التي نواجهها في الممارسة عند الأطفال تكون بسبب النخور السنية والتوترات النفسية، البؤر الانتانية في اللوزتين والجيوب وعوامل مناعية.


      الشكل رقم 389: حاصة ندبية

      الشكل رقم 390: حاصة معممة

      الشكل رقم 391: حاصة ولادية




      أشكال أخرى من الحاصة

      1 ـ حاصة شد الشعر:
      هي الأشيع عند الفتيات الصغيرات في سن المدرسة حيث إن الأم بعد تمشيطها شعر الطفلة تشده بقوة وتثبته باتجهات جانبية أو إلى الخلف صانعة مايسمي "ذيل الفرس" ومع الوقت يستمر هذا ويتكرر الشد إذ قد يحدث ذلك تراجعاً في الشعر، ويتظاهر أخيراً بالحاصة.

      الشكل رقم 392: حاصة شد الشعر


      2 ـ حاصة الضغط:
      يلاحظ هذا النوع عند الرضع الذين ينامون معظم الوقت على الناحية القفوية، حيث بالضغط المستمر على الناحية القفوية، فإن بقعة موضعية خالية من الشعر سوف تحدث.


      الشكل رقم 393: حاصة الضغط

      الشكل رقم 394: حاصة شد الشعر


      من المهم تعليم الأم أن تغير من وقت لآخر وضعية نوم الطفل وذلك بوضع وسادة على أحد من جانبية للحفاظ عليه بهذه الوضعية أثناء النوم.

      3 ـ الحاصة في سياق الأمراض الحموية (المترافقة بحمى)
      الحاصة قد تحدث أثناء أمراض جهازية مثل الحمى ـ والانتانات الجرثومية المتكررة المزمنة.

      4 ـ انبعاث طور الراحة: "Telogen effluvium " اضطراب دورة نمو الشعر
      هو ضياع مبكر وشديد في الشعر الطبيعي من أجربة طبيعية في الفروة. هذا الشكل أكثر شيوعاً عند الإناث وقد يحدث في فترة النفاس، ما بعد الحميات، بعد الولادة وبعد التخدير والجراحة وحالات ما بعد الرضوض.
      زيادة زوال الشعر أكثر ارتباطاً بنوبات التوترات العصبية التي تسبق تساقط الشعر بـ (6ـ16) أسبوعاً.

      الشعر يظهر طبيعي إلى أن تبدأ عملية التساقط.
      هذا الشكل عادة منتشر وغير شامل .

      5 ـ الحاصة الغذائية:
      سوء التغذية يؤثر على النمو والبنية لجسم الشعر وأحياناً على لون الشعر.

      الشكل رقم 395: انبعاث طور الراحة
      (Telogen Effluvium)


      ـ السفل (المرازموس): ينجم عن العوز البروتيني الحروري، خاصة في السنة الأولى من العمر. الشعر يكون ناعماً وجافاً، قطر بصلة الشعر ينقص إلى ثلث الطبيعي وغالباً كل الجريبات تكون في مرحلة الراحة.
      ـ داء القشر (الكواشيركور): يحدث خلال السنة الثانية من العمر عند الأطفال المفطومين فجأة على حمية قليلة البروتين جداً وعالية الكاربوهيدرات.
      تغيرات الشعر تشبه بشكل قريب جداً التغيرات الموجودة في السفل، لكن يوجد جريبات نمو رغم أن معظمها ضامر. في كلا الحالتين يكون الشعر كامداً ـ متقصفاً وسهل الإنقلاع وقد تحدث حاصة تامة أو جزئية. الشعر يكون أقل لمعاناً. بعض أجسام الشعر قد تبدي إنكماشاً ويزداد قابليته للرض البسيط يؤدي لتساقط الشعر.
      ـ عوز الحديد: يترافق أحياناً مع حاصة منتشرة حتى في غياب فقر الدم.
      ـ عوز الزنك: ينجم عن قصور في الامتصاص يؤدي إلى نشوء حاصة وتغيرات جلدية مثل التهاب جلد النهائي المعوي وعوز الزنك ما قبل الولادة.
      قد يتظاهر عوز الزنك بالحمامي ـ التقشر ـ الفقاعات وضياع الشعر .
      عوز الحديد قبل الولادة قد يؤدي أيضاً إلى عوز في الحموض الدسمة الضرورية، هذا يؤدي إلى حمامي وتقشر في الفروة والحاجبين وحاصة منتشرة.

      6 ـ الحاصة الاستقلابية:
      في بيلة الهوموسيتين: وهي خطأ استقلابي ولادي في طرق استقلاب الميثونين. الشعر يكون متفرقاً وناعماً وأشقراً.
      في بيلة حمض البول العائلية: وهو خطأ استقلابي ولادي نتيجة اضطراب في اسـتقلاب البيريميدين يتصف: بتخلف عقلي وجسمي، فقر دم كبير، الشعر ناعم وقصير ومتناثر.
      أخطاء هيستدين ـ التيروزين والآرجنين الاستقلابية: الشعر يكون جافاً فاقداً لمعانه وشعر متجعد (ملتف).

      7 ـ الحاصة الندبية (اللاعكوسة):
      الانتانات سواء الجرثومية أو الفطرية وبعض الأمراض الجلدية مثل الذئبة القريصية والحزاز المسطح قد تسبب تخرب في الأجربة الشعرية وإلى حاصة ندبية.

      الشكل رقم 396: حاصة ندبية (لاعكوسة)


      8 ـ الحاصة الغدية المنشأ: تحدث في سياق قصور الدرق وفرط نشاط الدرق.

      9 ـ الحاصة الهامشية: عادة هذا الشكل يحدث في العروق السوداء حيث يوجد ضياع في الشعر من الهوامش.

      10 ـ هوس نتف الشعر "Trichotillomania ":
      هذا الشكل يلاحظ عند الأطفال المصابين بالتوترات النفسية والذين يشدون شعر الفروة وشعر الأجفان والحاجبين.

      11 ـ الحاصة الدوائية:
      عدة أشكال من الأدوية قد تحدث ضياع شعر: الميثوتركسات في معالجة السرطان، الثاليوم، الكوليسيشين، الأدوية السامة للخلايا. تناول فيتامين A لفترة طويلة قد تحدث حاصة.
      الستيروئيدات القشرية قد يحرض حاصة منتشرة في الفروة مع تشكل شعر وبري في أي مكان.
      مضادات التخثر: الهيبارين والكومارين قد تسبب حاصة.

      12 ـ الانسمام بالفيتامين A :
      استهلاك كميات كبيرة من الفيتامين A يؤدي لنشوء تناذرات مختلفة والمظاهر الرئيسية هي: جفاف وتوترات عصبية وأحياناً تصبغ في الجلد، تقليل سماكة شعر الفروة والجسم والحاجبين والرموش، نقص الوزن، التعب، فقر الدم وألم عظمي. الكبد والطحال أحياناً يتضخمان.

      13 ـ الحاصة الوراثية:
      هي شكل وراثي جسمي ذاتي قاهر من الحاصة حيث العوامل العرقية تلعب أيضاً دوراً مهماً.

      14 ـ الحاصة البقعية المناعية الذاتية:
      عدة أمراض مناعية ذاتية قد تترافق مع حاصة وهي:
      ـ الحاصة المترافقة مع أمراض الدرق.
      ـ ترافق البهق مع الحاصة.
      ـ فقر الدم الخبيث.

      ـ الذئبة الحمامية الجهازية، التهاب المفاصل الوراثي، الألم العضلي الرثوي العديد، الوهن العضلي الوخيم، التهاب القولون القرحي، الحزاز المسطح وتناذر اعتلال الغدد الصم ـ المبيضات.

      الشكل رقم 397:حاصة و بهق (مناعي ذاتي)


      15 ـالحاصه البقعيه الندبيه: " Pseudopelade"
      هذا المصطلح يستخدم لتعريف الحاصة البقعية الندبية المترقية ببطء التي تظهر على الفروة دون سبب معروف أو مظاهر سريرية تفسر حدوثها.
      الحالة قد تحدث عند الأطفال، لذلك تعتبر بشكل عام كتناذر سريري قد يكون نتيجة نهائية لأي واحد من عدة حدثيات مرضية مختلفة.
      الحزاز المسطح والذئبة الحمامية قد تؤدي لآفة سريرية مشابهة تماماً. البقع المصابة تكون ملساء، طرية ومنخفضة قليلاً، وفي مرحلة باكرة من التطور في أي بقع شخصية يوجد بعض الإحمرار أحياناً، تميل البقع لكي تكون صغيرة ومدورة أو بيضوية، لكن بقع صلع قد يتشكل بتجمع عدد من الآفات. الشعر في المناطق غير المصابة يكون عادة في حالة طبيعية.

      16 ـ الحاصة الناجمة عن عوامل فيزيائية:
      الحروق والأشعة السينية العميقة تسبب هذا الشكل من الحاصة.

      17 ـ حاصة مواد التجميل:
      بعض أسباب هذا النوع من الحاصة:
      المواد الكيماوية في مستحضرات التجميل مثل الشامبونات القلوية الشديدة، بعض المستحضرات الموضعية على الفروة، مركبات الشعر وأصبغة الشعر والمركبات التي تستخدم لفرد الشعر المتجعد .
      هيدروجين بيروكسايد أو كيماويات أخرى في أصبغة الشعر.
      الاستخدام المفرط للمشط الحار أو السيشوار وتصفيف الشعر الجائر.

      18 ـ الحاصة الاندروجينية:
      الصلع الجزئي يظهر أولاً على قمة الرأس أحياناً، لكنه في معظم الحالات تظهر الحاصة الاندروجينية عند الإناث وتؤدي إلى ضياع شعر منتشر وأحياناً ظهور حبوب الشباب .
      استبدال الأشعار الانتهائية بأشعار ناعمة أكثر وتكون قصيرة وغير مصطبغة.
      وفي هذا النوع من الحاصة يكون الشعر الزغابي متداخلاً مع شعر طبيعي وبعض الشعر يكون رفيعاً ومتقصفاً.


      الشكل رقم 398: الحاصة الاندروجينية
      (حاصة مع حبوب الشباب)

      الشكل رقم 399: نفس المريض (بعد العلاج)


      معالجة الحاصة الاندروجينية:
      مضادات الاندروجين:
      التأثيرات الجانبية لمضادات الاندروجين يحد من استخدامها عند الذكور. عند الإناث يوجد بعض الأدلة النوعية لنمو الشعر باستخدام السيبروتيرون اسيتات، لكن بشكل عام هذا الدواء، بجرعة 50 ـ 100 ملغ / يوم مع الايثنيل استراديول، قد يقال أنه يمنع الترقي الزائد في ضياع الشعر.
      المواد الموضعية:
      المينوكسيديل: محلول 2%-5% (Regaine) هو مستحضر موضعي يستخدم لمعالجة تساقط الشعر وهو مشتق من (Piperidinopyrimidine) وتأثيره هو موسع وعائي فعال وقوي يؤثر فموياً بفعالية لتخفيض ضغط الدم الشديد.
      الدواء يجب أن يستخدم مرتين يومياً لفترة طويلة ليست أقل من 6 أشهر. عندما يطبق الدواء موضعياً والحاوي على 10% بروبيلين غليكول، فإن المينوكسيديل قد يبدي انقلاب الشعر الزغابي إلى نوع انتهائي في حوالي 30 % من الأشخاص.

      19 ـ الحاصة الشاملة:
      تحدد عادة بصفة وراثية جسمية ذاتية مقهورة كتأثير معزول، بعض الحالات المفردة قد تكون مترافقة مع عسر تصنع الأدمة.
      شعر الفروة غالباً طبيعي عند الولادة لكنه يزول بعمر بين الشهر الأول والسادس إذ بعد ذلك لايحدث نمو زائد للشعر.


      الشكل رقم 400: حاصة ولادية

      الشكل رقم 401: حاصة شاملة


      الحاصة الشاملة Alopacia totalis
      غياب شعر الفروة وكامل شعر الجسم. قد تحدث الحالة فجأة أو خلال عدة أيام أو شهور.


      الشكل رقم 402 ا-: حاصة شاملة

      الشكل رقم 402 ب-: حاصة شاملة

      الشكل رقم 403ا : حاصة شاملة


      في بعض الحالات قد تكون الفروة خالية من الشعر تماماً عند الولادة حيث أن الطفل يعيش مصاباً بحاصة واضحة.
      شعر الحاجبين، الرموش وشعر الجسم قد يتساقط أيضاً.
      الأسنان والأظافر طبيعية ولا تتأثر الحالة العامة. والذكاء وتوقع الحياة طبيعي.

      20 ـ الحاصة المحددة الحواف في الناحية التناسلية ( Congenital alopecia )
      الحاصة الوليدية
      هذا الشكل يترافق عادة مع تشوهات أدمية أخرى.

      الأشكال السريرية:

      الحاصة الوحمانية (الوحمية الشكل)
      الوحمات البشروية عادة خالية من الشعر وتبدو بشكل لوحات مدورة قليلاً ملساء أو ثؤلولية.
      الشكل رقم 403ب: ثعلبة وحمية


      عدم التصبغ: في كل طبقات الجلد ينجم عن الخلل الولادي، عادة يوجد منطقة خطية أو دائرية في التندب المنخفض قليلاً تحت سطح الفروة، يظهر بشكل شائع على القمة. (Pseudopalade) قد تحدث باكراً في الرضع بالترافق مع تناذرات وراثية معينة مثل السلس الصباغي وتناذر كونرادي.
      الحاصة اللاندبية المحددة الحواف: (العكوسة) غير شائعة، وهي نتيجة لنقص التصنع أو عدم تصنع مجموعة من الجربيات، البقع بالفروة قد تحدث بين الشهر الثالث والسادس من العمر، وقد تتظاهر بأشكال مختلفة.
      الحاصة القمية: صغيرة وغالباً تظهر بقع متعددة تغطي سمت فروة الرأس أو القمة القحفية.
      الحاصة المثلثة: منطقة مثلثة الشكل تغطي بعض مناطق الجبهة والصدغ إلى القرب من الخط الشعري الأمامي، وقاعدته متجهة للأمام.
      الحاصة الدهنية: تحدث بحالة شديدة من الزهم حيث أن الشعر يضيع بشكل معمم أو منتشر.
      الحاصة الشعرية العقدة: هي تقصف في الشعر بسبب سوء وظيفة الجربيات الشعرية وتحدث تورم عقدي على طول الألياف المؤدية إلى تكسر الألياف الشعرية وحاصة.
      داء شعر "منكي ـ كنكي"
      الشعر يصبح متفرق، متجعد وقصير بسبب تكسر الألياف.
      قد يصاحب ذلك بعض الشذوذات العقلية والجسمية وقد يؤدي هذا النوع من المرض إلى الوفاة.
      طرق التشخيص:
      النحاس في المصل ينقص مع تراكم النحاس في كل خلايا البدن.



      التناذرات المترافقة مع الحاصة (الثعلبه)

      1 ـ الحاصة الشاملة:
      هذا التناذر يتصف بـ:
      صمم خلقي
      فرط تقرن شوكي
      حاصة شاملة
      مرجلات معدية معوية تتظاهر بإقياء، إسهال وألم بطني

      2 ـ تناذر بابيلون ـ ليفر
      المظاهر السريرية:
      فرط تقرن راحي اخمصي
      فرط تعرق
      حاصة

      3 ـ نقص التصبغ الشعر ـ الغضروف
      المظاهر السريرية:
      شعر ناعم ومتفرق شاذ عند الطفل
      قزامة نهايات
      انتانات طرق تنفسية متكررة

      4 ـ تناذر مارينسكو ـ جوكرن
      المظاهر السريرية:
      ساد خلقي
      تخلف عقلي
      رنج مخنجي
      شعر متفرق متقصف ناعم

      5 ـ تناذر ـ هولمان ـ ستريف
      المظاهر السريرية:
      نقص أشعار
      مظاهر مثل وجه الطير
      صغر رأس
      صغر فك
      ساد خلقي

      6 ـ حاصة ورمية دهنية
      حاصة
      فرط رخاوة المفاصل وفرط مرونة المفاصل

      7 ـ الشياخ (بروجيريا)
      مظاهر التطور تظهر بعد السنة الأولى من الحياة
      المظاهر السريرية:
      شيخوخة مبكرة
      صلعة كبيرة رأسية، غياب الأجفان والرموش
      الجلد: متجعد ، متصبغ وضامر
      النسيج الشحمي تحت الجلد ناقص أو غائب

      8 ـ تناذر تورنر
      المظاهر السريرية:
      حاصة جبهية
      خط شعر منخفض خلف فروة الرأس
      تجنح نموذجي
      قامة قصيرة
      أذنان بارزتان
      زيادة زاوية الحمل باليد
      القدم القفداء الفحجاء" Cubits - Vulgar"
      ترهل جلدي
      تجنح عنق
      تضيق برزخ الأبهر

      9 ـ تناذر نونان
      المظاهر السريرية هي ذاتها في تناذر تورنر بدون تضيق برزخ الأبهر

      10 ـ تناذر كليبل ـ فيل .
      يحدث عند الفتيات بشكل رئيسي
      المظاهر السريرية:
      خط الشعر الخلفي منخفض
      رقبة قصيرة
      التحام فقرات الرقبة
      العين: رأرأة وحول .
      حنك مشقوق .

      11 ـ تناذر وورنر
      المظاهر السريرية:
      حاصة
      شيب شعر مبكر
      قامة قصيرة
      ضمور العضلات والنسيج الشحمي تحت الجلد
      أطراف منقارية بسبب ضمور العظم والمناقير (التنكس العظمي)
      الساد
      تبدلات جلدية: تبكل جلدي ـ فرط تصبغ منتشر مع شيب قاتم وفرط تقرن
      قصور أقفاد

      12 ـ تناذر غراهام ليتيل
      يحدث غالباً بعد البلوغ ويتصف بـ:
      حاصة ندبية لا عكوسة في الفروة.
      حاصة غير ندبية عكوسة في شعر الإبطين والعانة.
      حزاز مسطح شعري.
      الصلع الكاذب (Peudopalade).

      معالجة الحاصة البقعية:
      المعالجه العامة
      إصلاح العوامل المؤهبة مثل فقر الدم، العوامل العاطفية، الانتانات وغيرها.
      الكثير من الحالات عادة عكوسة، الشعر قد يبدأ بالنمو في منطقة الصلع بوقت قصير أو طويل بدون معالجة.

      المستحضرات الموضعية
      يستخدم عدة مستحضرات لعلاج الحاصة، حيث أن بعضها ذو تأثير مفيد أحياناً، بينما الأخرى تستخدم من أشخاص غير خبراء، في كثير من الحالات تكون النتيجة إضاعة الوقت والجهد والمال وحدوث إختلاطات.
      الطريقة الأبسط هي دهن المنطقة بالمبيغات (المخرشات) مثل صبغة اليود أو محلول السورالين "Melladenin" قد يسبب تخريش وحمامي بسبب زيادة توسع الأوعية الدموية بالمنطقة (تبيغ المنطقة). وبعد زوال التخريش فإن الشعر يبدأ بالنمو.
      الطرق البسيطة والبدائية للمعالجة التي ينصح بها الحلاقون (الذين هم غالباً أول من يكتشف الحاصة) هي تشطيب المنطقة بشفرة الحلاقة وفركها بشدة بفص واحد أو أثنين من الثوم. على الرغم من أن ذلك قد يسبب تخريش شديد، إلا أنه ومن الأمانة القول: أننا نواجه بعدد من المرضي الذين يكونون راضين من نتائج المعالجة وقد عاد شعرهم للنمو من جديد.
      بعض المستحضرات الموضعية قد تستخدم وتحوي الزراحين" Canatharides ، والـCapsicum"، وصبغة اليود والغابوراندي وغيرها.
      مستحضرات المينوكسيديل: قد تعطي نتائج جيدة إذا استخدمت لفترة طويلة (6 ـ 8 أشهر).
      الستيرويدات القشرية: قد تعطي نتائج جيدة، إذا استخدمت لفترة طويلة.
      الستيرويدات القشرية الموضعية:
      التشريب الموضعي بالتريام سينولون (Leddercort) بواسطة سرنيج أو محقن جلدي.
      يجب الانتباه جيداً لاستخدام الستيرويدات المركزة لكي لاتسبب ضمور جلدي أو نقص تصبغ الذي ينجم عن التراكيز العالية من الستيرويدات القشرية أثناء تشريب المنطقة.
      الأدوية الجهازية: نادراً ما نحتاج لها، في الحالات الشديدة قد نحتاج إلى البردنيزون (أقراص) أو Depot Medrol حقن مرة أسبوعياً لمدة 1ـ2 شهر.



      [b]

        الوقت/التاريخ الآن هو السبت مايو 26, 2018 5:26 pm