منتدى المركز الثقافي لبلدية بليمور

منتدى للابداع و الثقافة

المواضيع الأخيرة

» كلمات × كلمات
الإثنين أغسطس 01, 2011 4:53 am من طرف foufou90

» قـوآرب فـي بحــر الـحــيـــــآة
الإثنين أغسطس 01, 2011 4:02 am من طرف foufou90

» برنامج تحويل الفلاش الي رام روعه
الخميس يونيو 16, 2011 7:56 pm من طرف Admin

» برنامج فك باسورد اي ملف مضغوط روعه
الخميس يونيو 16, 2011 7:54 pm من طرف Admin

» هل تعلم أسرار عالم النوم
الخميس يونيو 16, 2011 2:07 pm من طرف Admin

» أروع مــا قيــل فـى الغــزل
الخميس يونيو 16, 2011 1:58 pm من طرف Admin

» عشرون نصيحة للطلاب في الاختبارات
الخميس يونيو 16, 2011 3:00 am من طرف foufou90

» موضوع عن الرياء كلمة عن الرياء
الخميس يونيو 16, 2011 2:55 am من طرف foufou90

» حقائق ستنصدم بأنها مُجرّد خرافات
الخميس يونيو 16, 2011 2:45 am من طرف foufou90

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    قـناديــل قصائد للأطفال

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 453
    نقاط : 15782
    تاريخ التسجيل : 09/04/2011
    الموقع : بلدية بليمور

    قـناديــل قصائد للأطفال

    مُساهمة  Admin في الأحد مايو 08, 2011 3:52 pm

    قـناديــل



    قصائد للأطفال







    من منشورات اتحاد الكتّاب العرب

    دمشق - 2001





    الحريــــــة




    حاءٌ…

    راءٌ…

    ياءٌ…

    هاءٌ…

    -ماذا نقرأها؟

    قالَ الأولادْ:

    -هيَ حريَّهْ

    أجملُ من كلّ الأورادْ

    *

    هي شمسٌ تشرقُ في النَّفْسِ

    هيَ ضوءٌ في الظلمَةِ يبدو

    لثْغَةُ عصفورٍ أحلى جُرْسِ

    نَغَمٌ حُلْوٌ وبهِ نشدو

    *

    حاءٌ… راءٌ

    ياءٌ… هاءٌ

    حريَّهْ



    ÑÐÑ













    توت.. توت




    توتْ توتْ



    توتْ توتْ



    وطني ضوءٌ



    وطني ياقوتْ




    توتْ توتْ





    *


    وطني حقلٌ أخضَرْ



    ولـهُ طَعْمُ السُّكَّرْ



    لا يرحلُ أو يفنى



    أبداً أبداً يحيا




    توتْ توتْ





    *


    لا لن يحني الرّاياتْ



    لن تنطفئَ النجماتْ



    وطني يبقى حُلُمَاً



    ويناضلُ في السّاحاتْ




    توتْ توتْ





    *


    سيغيبُ الشّرُّ يموتْ



    وسينهزمُ الطّاغوتْ



    نفديْهِ بضوء الدمْ



    نحميهِ لكيْ يَسْلَمْ




    توتْ توتْ










    þþþ











    فجر النور




    هِشْ.. هِشْ

    استيقظَ عصفورٌ في العُشْ

    هَلَّ الفجرُ

    فاضَ العطرُ

    طارتْ في الجوّ فراشاتٌ

    خُضْرُ..

    وعلى الأشجار حماماتٌ

    كثْرُ..

    *

    هِشْ.. هِشْ

    باضَتْ فاختةٌ في القَشْ

    هبَّ نسيمٌ من سفْح الوادي

    إشْ.. إشْ

    وهَفَتْ أطيارٌ في النادي

    هِشْ.. هِشْ

    قالَ الجدولْ

    غَنّى البلبلْ

    هَيّا.. هَيّا

    لنعمّرْ أرضَ بلادي!



    ðïðïðï













    محّارة




    أصنَعُ من مَحّارة

    قلادةً

    ونجمَةً نَوّارة

    تضيءُ ليْ غدي

    أحملُ في يدي

    مَطّارة

    ×××

    أصنعُ من سنابلٍ

    طيّارة

    تطيرُ في الفضاءْ

    تسابقُ الرياحْ

    تأتي لنا

    بغيمةٍ مدرارة





    ÛÛÛ













    ماما وبابا في العيد




    الماءُ والسنبُلْ

    والوردُ والبلبلْ

    يغرّدانِ يرقصانْ

    بأعذب النشيدْ

    في نشوةٍ وعيدْ

    وطفليَ الوحيدْ

    فرحانُ في قميصهِ الجديدْ

    ×××

    عيدُكِ يا أمي

    مباركٌ سعيدْ

    وأنتَ يا أبي

    يا حُلُمي الكبيرْ

    ×××

    أدعو الإلَه الواحدَ القديرْ

    تبقى كما أريدْ

    لك الهَنا

    لكَ المنى

    في عيدكَ المجيدْ





    Y€Y











    النخلة




    يا نَخْلَةَ اللهِ اسْلمي

    رُفّي على مدينتي الخضراءْ

    وأثمري وأرطبي

    تمراً وحِنّاءْ

    تسامقي

    تسامقي

    مثلَ طيور الحبِّ في الفضاءْ

    *

    مُدّي إلى الذُّرا

    سَعْفاتكِ الطِّوالْ

    وعانقي النَّدى

    وارفةَ الظِلالْ

    من طلعكِ الغزيرِ

    من خيْركِ الوفيرِ

    ستحصدُ الأجيالْ

    *

    يا نخْلَةَ اللهِ اسْلمي

    ظلي لنا شامخةً

    مَثلَ شموخ موطني

    تصدُّعنّا عاتياتِ الزمَنِ



    JJJ











    ينابيع




    شمسُنا دورقٌ من مَطرْ

    أرضنا باقةٌ من زَهرْ

    نَجمُنا سابحٌ كالسّفينةْ

    في سماءٍ أمينةْ

    *

    عندما يهطلُ

    مَطَرٌ يُقْبِلُ

    موسمٌ أجمَلُ

    *

    رملُنا فضَّةٌ

    من نَدَى الجدولِ

    نهرُنا ضفّةٌ

    من شذا السُّنْبُلِ

    *

    عندما يشرقُ

    قمرٌ زنبَقُ

    وطنٌ يورقُ

    بالمنى والهوى والنَّدى الطيِّبِ

    يعشبُ الثرى بالجَنى الرَّطِبِ





    III











    أحلى الأشياء




    يا أطفالَ الوطنِ المنصورْ..

    -ما أحلى إسْمٍ نحفظهُ

    في القلبِ ونرسمه...

    بالوردِ وبالطّبْشورْ…

    -وطنٌ مثلُ العصفورْ!

    *

    يا أطفالَ الوطنِ المحبوبْ..

    -ما أجملُ شيءٍ نكتُبُهُ

    في اللوحِ ونقرَأُهُ!..

    كلَّ صباحٍ

    كلَّ مَساءْ!

    -وطنٌ

    مثلُ طيورِ الماءْ..





    ÿÿÿ











    إســـــمي




    إسمي مكتوبٌ فوق الماءْ

    وأنا أحلمُ بالأرض الخضراءْ

    بالوطنِ الواحدْ

    والزمنِ الواعدْ

    *

    إسمي محفورٌ في الشجرِ

    وبلادي أحلى من قمرِ

    البحرُ سفينةُ أحلامي

    والوردُ حدائقُ أيامي

    *

    وأنا صحوٌ والشمسُ جَناحي

    وأنا مطرٌ والغيمُ وشاحي

    الفجرُ عَباءَةُ سنبُلتي

    وحريرُ الضوءِ ثيابُ صباحي





    >>>













    أمنيات


    (1)
    أحبُّ أن أكونْ

    معلّماً، أعلّمُ الصغارْ

    في وطني أنْ يحرسوا الأشجارْ

    من عَبَثِ الأشرارْ

    *

    (2)
    أحبُّ أنْ أكونْ

    مهندساً أهندسُ الوطنْ

    أذودُ عنهُ دائماً

    بالمالِ والبَدَنْ

    *

    (3)
    أوَدُّ لو أكونْ

    في الأرض فلاّحاً قديرْ

    أزرَعُ ما ينفعُ من

    قمحٍ ومن شعيرْ

    وفي نهاية السَّنَهْ

    بعد مرور الأزمنَهْ

    أبيعُ ما أحصدُهُ

    من أجل أهلي والوطنْ!..

    *

    (4)
    أحبُّ أنْ أكونْ

    معلِّمَ الفنونْ

    أعلِّمُ البَناتِ والبنينْ

    معنى الجمالِ والفنونْ





    %%%

















    رسوم




    (أ)
    رسَمْتُ في كرّاستي

    حديقةً ودارْ..

    لوَّنتُها بريشتي

    وأجملِ الأزهارْ!

    سورّتها بالفل والأزهارْ



    *



    (ب)
    رسَمْتُ في كرّاستي قيثارْ

    يعزفُ للصغارْ

    أحلى أناشيدِ الفَرَحْ

    كتَبْتُ فيها أعذَبَ الأشعارْ

    فترقصُ الأنوارْ

    كأنها قوسُ قُزَحْ!

    *

    (ج)
    رسمْتُ صَيّاداً فتيَّاً ينْصبُ الشِّراكْ

    فوقَعَتْ حمامةٌ في فَخِّهِ

    من غير ما حِراكْ

    وفَرَّ عصفوري الصغيرْ

    خوفاً من الهَلاكْ!..

    *

    (د)
    رسَمْتُ في كرّاستي فراشَةً

    وزورقاً يسيرُ في نَهَرْ

    ودمْيَةً رسَمْتُ من حَجَرْ

    ودمْيَةً رسَمْتُ من حَجَرْ

    وطائراً لوَّنتُهُ بأجمل الصُّوَرْ

    رسَمْتُ شكلَ غيْمةٍ

    فَنَزَلَ المطرْ!..

    *

    (هـ)
    رسَمْتُ في كرّاستي بُستانْ

    زرعْتُهُ بأحسن الأثمارْ

    وحوله الأشجارُ والأنهارْ

    ومرّ عامٌ ثم عامْ..

    امتلأَ البستانْ

    فاكهةً ألوانْ…

    بثمر من أجمل الألوان





    P­®













    حقول برتقال






    من موطني الجمالْ





    والسِّحْرُ والخَيالْ



    من طيْبِهِ النَّدى





    من شَمْسِهِ مَوّالْ



    ومن ثَراهُ نجتني





    حقولَ برتقالْ



    ويشربُ الغزالْ





    من مائهِ الزُّلالْ



    ومن مَرايا ضوئهِ





    تنهمرُ الغِلالْ



    ومن شَذَى نَسْرينهِ





    تمتلئُ السِّلالْ









    –––











    ناعور


    دورْ ... دورْ



    يا ناعورْ



    إسْقِ السنْبُلْ



    إرْوِ الجدولْ




    دورْ..



    دورْ..


    ××××



    دور ْ.. دورْ

    يا عصفورْ



    حلّقْ أَعْلى



    غرِّدْ أحلى




    دورْ..



    دورْ..


    ××××



    إزرعْ زهرة



    إبذرْ بَذْرة



    حتى يحلو



    وطنٌ يعلو




    دورْ..



    دورْ..


    ××××



    دجلَةُ يجري



    خلفَ الصَّخْر



    يروي حقلا



    جَبَلاً سَهْلا



    دورْ ... دورْ



    يا ناعورْ



    إسْقِ السنبُلْ



    إرْوِ الجدْوَلْ




    دورْ…



    دورْ…




    ÎÎÎ











    ثلاثة أسماء




    نحنُ عصافيرُ الماءْ

    نكتبُ أحلى الأسماءْ

    ونغنِّيها في كلّ مساءْ

    أو نكتُبها

    في الدرس ونحفظها

    *

    أوّلُ هذي الأسماءْ

    وطنٌ منصورْ

    وأبٌ مبرورْ

    *

    ثاني الأسماءْ

    أُمّ طيّبَةٌ وطيورْ

    في الحقل تدورْ

    *

    ثالثُ هذي الأسماءْ

    أرضٌ..

    نزرعُ فيها

    أنواعَ الأثمارْ

    وندافعُ عنها

    ضدَّ الأشرارْ



    üÿH











    الحصان




    كالسَّيْلِ يَسيْلْ

    من فوقِ جَبَلْ

    ويحطُّ على الصَّخْرِ

    في السَّهْلِ وفي القَفْرِ

    ببراعة فارسهِ يعدو

    لا يَهْدأُ.. لا يكبو

    ..يخطو ذئباً

    لا يَرْتَدّ ولا يغضبْ

    يتقَدَّمُ

    يسرعُ كالبَرْقِ ولا يَتْعَبْ

    بَصَرٌ قنديلْ

    والصوتُ صهيلْ





    qqq













    النبراس




    (1)
    من أوّل العصورْ

    لآخرِ النشورْ

    يكادُ أنْ يكونْ

    للبَشَرِ الرسولْ

    يعملُ.. لا يكلُّ

    في اليومِ أو يَمَلُّ

    ويُنْشِئُ العقولْ

    قوموا لهُ واحترموا هذا هو المعلِّمُ

    *

    (2)
    نبراسُ عِلْمٍ للهُدى ومنطِقُ

    وشمعةٌ من أجلنا تحترقُ

    يمضي النهارَ بَيْنَنا مؤدِّباً

    مهذّباً وفي اللياليْ يَأرَقُ

    قوموا لهُ وصفِّقوا هذا هو المعلِّمُ

    *

    (3)
    أَبٌ.. أَخٌ.. صديقْ

    بفكْرِهِ وعِلْمِهِ العميقْ

    فلو أصابَنا الأسى

    والضِّيْقْ..

    يحسمُ بالهدوءِ أمْرَنا

    في خُلُقٍ رقيقْ

    يحلُّ كلَّ مأزقٍ

    بلحظةٍ يختصرُ الطريقْ

    قوموا له وسلموا ذاكَ هو المعلِّمُ





    ¨¨¨












    الفاتنة




    رأيتُ من نافذتي

    حقلاً جميلاً كالمرايا

    قلتُ: هيَ الشمسُ التي

    تشرقُ في بلاديَ الخضراءْ

    ×××

    رأيتُ في المساءْ

    فوقَ الهضابِ نجمةً زرقاءْ

    وقَمَراً مُدَوّراً

    كقُرْصِ خبْزٍ أبيضٍ

    في كبِد السماءْ

    ينوِّرُ المكانْ

    قلتُ: بلادي الآنْ

    فاتنَةُ البلدانْ!..





    ˜˜˜











    حديث جدّي




    حَدّثني جَدِّيَ- قالْ:

    إنَّ ليْ

    وطناً مثلَ عبير البرتقالْ

    فازرعوا فوق غيَيْماتِ الضياءْ

    رسْمَهُ الحُلْوَ هلالْ

    *

    حَدّثني جَدّيَ- قالْ:

    إنَّ ليْ

    وطناً حلواً… جميلاً

    كالغزالْ…

    فاجعلوا من دَمِكُمْ

    جسراً لهُ

    وارفعوا راياتهِ

    فوق الجبالْ





    PPP

    MMM















    من جَدَّ.. وَجَدْ




    أهدتْني أمّي أجملَ شالْ

    وأبي علّمَني ما في الأمثالْ:

    -مَنْ جَدَّ… وَجَدْ

    من خير الأرضِ حَصَدْ!

    أيقَظني في الفجرِ وقالْ

    أحلى مَوّالْ…

    الوطنُ الحبُّ الأوّلْ

    كنْزُ العُمْرِ وعصفورٌ أجملْ

    فتعالوا-أَحبابي- نعمَلْ

    نبني غَدَنا الأفضَلْ





    @&@













    صَيّاد






    صيّادٌ مرَّ على

    حقلٍ مملوءٍ بالأشجارْ

    قالَ: سأصطادُ لمائدتي

    أشهى الأطيارْ

    ورمى سَهْماً كالنّارْ

    طارتْ كلُّ عصافير الحقلِ

    سوى عصفورْ

    ظَلَّ أسيراً يعْرجُ كالمكسورْ

    طِخْ.. طِخْ.. طاخْ

    طِخْ.. طِخْ.. طاخْ

    دارَ العصفورُ وداخْ

    آخْ… آخْ

    *

    قالَ الصيّادْ:

    -ما أحسَنَ حظّي هذا اليومْ

    فلأَقْنَعْ بالمقسومْ

    ونصيبي من رزقي

    هذي المرَّة

    "عصفورٌ في اليَدِ خَيْرٌ من عَشَرَةْ"!

    ÿÿ

    ÿÿ











    الأرضُ
    أُمّ الخــــير!.




    قالَ أبي:

    -لا تقطفِ الأزهارْ

    يا ولدي الصغيرْ

    ولتزرعِ الأشجارْ

    في حقلنا الكبيرْ

    *

    قالَ أخي:

    -الحُبُّ أوَّلاً لوالديكْ

    والعطفُ والحَنانْ

    والرِّفْقُ بالحَيْوانْ

    فضيلةُ الإنسانْ

    *

    وقالَ ليْ جَدّي:

    -الأرضُ أُمُّ الخَيرْ

    فابذلْ بها جَهْدَكْ

    واعمَلْ لأجلِ الغَيرْ

    تَنَلْ رضا ربِّكْ



    ZZZ











    صـــورة




    فوق السَّبّورة
    أرسمُ عُصْفورة
    أرسمُ شَلاّلاً
    أرسمُ نافورة



    *

    في دفتر إنشائي
    أكتبُ كالشعراءِ
    أشياءَ كثيرة
    وطني الغالي



    أجملُ وردة

    أحلى صورة

    *

    ما أشهى

    خُبْزَ بلادي!

    ما أنقى

    ماءَ بلادي!



    žžž











    طيّارة الورق




    طيري..

    طيري..

    يا طيّارة

    وسْطَ سماءٍ نَوّارة

    وخذيني نحو بلادٍ،

    زاهيةٍ بيضاءْ

    فيها العشْبُ وفيها الماءْ

    *

    طيري..

    طيري..

    يا طيّارة..

    نحو غيومٍ مِدْرارة

    ونجومٍ سيّارة

    ودعيني مثلَ الطير أطيرْ

    بين الأشجار أدورُ أدورْ

    طيري.. طيري

    يا طيّارة



    ñññ











    قناديل




    بلادي انهمارُ ثلوجٍ وغيْماتُ فضةَ

    ونهْرُ أقحُوانٍ وحقلُ زنابقَ غَضّةْ

    بلاديْ فراشاتُ ضوءٍ، سواعدُ بَضّةْ

    وفجرُ بلاديْ سنابلُ ماءْ

    وليلُ بلادي قَناديلُ نورْ!..

    ××××

    بلادي الجميلةُ أحلى قصيدةْ

    تعيشُ بقلبي

    وتحيا بحبّي

    وأحلمُ أني أراها سعيدة

    بثوبٍ جديد

    ودنيا جديدة

    وتبقى

    لطفلي أمانيَّ حُلْمٍ وحيدة

    وفي الدرس تبقى نشيدَهْ

    أحبُّ بلادي وأعشقُ أرضي

    وأرسمُها طيْرَحبٍّ

    يرفُّ بنَبْضي

    وأزرعُها بيدراً

    من نجومٍ

    بحقلٍ نَدِيٍّ وغَضِّ

    لتحيا بلادي وتنمو سعيدة

    ïëëð











    الثَّواب…




    يحبُّ طفلي قطَّةً صغيرة

    بَشوشَةً لطيفةً غريرة

    جِنّيَةً كانتْ وكانتْ طيّعَهْ

    تلهو مَعَهْ

    *

    يحنو عليها مثلما يحنو أبي

    يأتي لها باللُّعَبِ

    يُطْعِمُها من فاخِرِ الطعامْ

    يظلُّ طولَ ليلهِ مُسَهَّدَاً

    حتى تنامْ..

    *

    وكبِرَتْ قِطَّتُهُ الصغيرة

    وكبرَ الطفلُ وزادَ طولُهُ شِبْرَينْ

    وزادَ شِبْراً ثالثاً إذْ فازَ مرّتينْ

    في صَفِّهِ حازَ على شهادةٍ قديرةْ

    وهكذا..

    من يفعَلِ الخَيْرَ يَنَلْ

    ثَوابَهُ ضِعْفَينْ!!



    öö











    هدايا




    أهدتني أختي فرشاةً

    من قَصَبِ

    وأخي أعطاني

    كرّاسَةَ رسمٍ كالذَّهَبِ

    فرسَمْتُ نجوماً تسبَحُ في السُّحُبِ

    وبيوتاً من

    شَتّى الألوانْ

    لوَّنْتُ نوافذَها

    بالورد ولوّنْتُ الجدرانْ

    ورسَمْتُ بها قمراً فضَّهْ

    وزهوراً للنرجسِ غَضَّهْ

    وغيوماً ممطرةً ومرايا

    وكتبْتُ لها شعراً وحَكايا





    ï?ï













    عصفورة




    لمحْتُ عُصْفورة

    صغيرةً مأسورة

    في قَفَصٍ حديدْ

    أَحزَنني منظرُها

    فقلتُ: يا آسِرَها:

    -أطلِقْ سَراحَ الحلوةِ الأميرة

    فَرَقَّ قلبُهُ وقالْ:

    -واللهِ يا أطفالْ

    كلامكُمْ فيهِ العِبَرْ

    لكلّ أبناء البَشَرْ

    *

    وأطلَقَ العُصْفورة

    من حَبْسها فرفرفَتْ وطارتْ

    وصفَّقَتْ وقالتْ:

    -مرحى لكُمْ صغاري

    ردَدْتُمُ اعتباري





    óóó











    قلائد النجوم




    يا ربُّ… يا صَمَدْ

    يا واحداً… أَحَدْ

    نحن فَراشاتُ البَلَدْ

    هيّئْ لنا من أمرنا رشَدْ!..

    ×××

    أرسلْ لنا الخيْرَ الذي تشاءْ

    وامْنُنْ على بلادنا

    بِسعَةِ الرَّخاءْ

    يا واحداً… أَحَدْ!…

    ×××

    سنغزلُ النجومْ

    قلائداً لنا

    ونزرعُ الكرومْ

    والوردَ في حقولنا

    فاحفظ لنا

    بلادَنا

    يا ربُّ.. يا صَمَدْ!



    òò

    ò ò











    مكتبتي




    ليْ مكتَبَةٌ فيها ما يُعجبني

    من أنواعِ الكتُبِ

    في الفَنِّ وفي الأَدَبِ

    كتُبٌ من كلِّ الألوانِ

    شِعْرٌ.. قصصٌ وأغاني

    ورواياتٌ أو حَزوراتْ

    وطرائفُ ثمَّ نُكاتْ

    ××××

    أقرأُ أخباراً عن بحّارينْ

    جابوا عرضْ البحرِ

    وأرضَ السّينْ*

    وعن العَرَبِ الآتينْ

    من قلب الصحراءِ

    إلى وطنِ النّهرينْ

    امْتَدَّتْ كلُّ حدودِ بلادي

    من شرقِ الأرضِ

    لغربِ الأرضِ

    وكلِّ أقاصي الصّينْ



    4&4


    [b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 22, 2018 3:02 pm