منتدى المركز الثقافي لبلدية بليمور

منتدى للابداع و الثقافة

المواضيع الأخيرة

» كلمات × كلمات
الإثنين أغسطس 01, 2011 12:53 pm من طرف foufou90

» قـوآرب فـي بحــر الـحــيـــــآة
الإثنين أغسطس 01, 2011 12:02 pm من طرف foufou90

» برنامج تحويل الفلاش الي رام روعه
الجمعة يونيو 17, 2011 3:56 am من طرف Admin

» برنامج فك باسورد اي ملف مضغوط روعه
الجمعة يونيو 17, 2011 3:54 am من طرف Admin

» هل تعلم أسرار عالم النوم
الخميس يونيو 16, 2011 10:07 pm من طرف Admin

» أروع مــا قيــل فـى الغــزل
الخميس يونيو 16, 2011 9:58 pm من طرف Admin

» عشرون نصيحة للطلاب في الاختبارات
الخميس يونيو 16, 2011 11:00 am من طرف foufou90

» موضوع عن الرياء كلمة عن الرياء
الخميس يونيو 16, 2011 10:55 am من طرف foufou90

» حقائق ستنصدم بأنها مُجرّد خرافات
الخميس يونيو 16, 2011 10:45 am من طرف foufou90

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    موضوع عن الرياء كلمة عن الرياء

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات: 453
    نقاط: 8992
    تاريخ التسجيل: 09/04/2011
    الموقع: بلدية بليمور

    موضوع عن الرياء كلمة عن الرياء

    مُساهمة  Admin في الخميس يونيو 02, 2011 11:38 pm

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال عمر بن الخطاب لمعاذ بن جبل حين رآه يبكي ما يبكيك ؟ قال :حديث من صاحب هذا القبر "يعني رسول الله$ " يقول :غني أدنى الرياء شرك .. وقال الرسول$"إن
    في ظل العرش يوم لا ظل إلا ظله "رجل تصدق بيمينه فكاد يخفيها عن شماله
    ولذلك ورد أن فضل عمل السر على الجهر بسبعين ضعفا . وقال الرسول$
    "إن المرائي ينادى عليه يوم القيامة يا فاجر يا غادر يا مرائي ظل عملك
    وحبط أجرك اذهب فخذ أجرك ممن كنت تعمل له وقال شداد بن اوس رأيت النبي$
    يبكي فقلت ما يبكيك يا رسول الله ؟ قال إني تخوفت على أمتي الشرك أما أنهم
    لا يعبدون صنما ولا شمسا ولا قمرا ولا حجرا ولكنهم يراءون بأعمالهم وقال
    الرسول $"لما خلق الله الأرض مادت
    بأهلها فخلق الله الجبال فصّيرها أوتادا للأرض فقالت الملائكة : ما خلق
    الله خلقا هو أشد من الجبال فخلق الله الحديد فقطع الجبال ثم خلق النار
    فأذابت الحديد ثم أمر الله الماء بإطفاء النار وأمر الريح فكّدرت الماء
    فاختلفت الملائكة فقالت: نسال الله تعالى قالت: يا رب ما أشد ما خلقت من
    خلقك قال الله تعالى لم أخلق خلقا هو أشد عليّ من قلب ابن ادم حين يتصدق
    بصدقة بيمينه فيخفيها عن شماله فهذا أشد خلقا خلقته وقال رجل لمعاذ بن جبل
    حدثني حديثا سمعته من رسول الله .قال: فبكى معاذ حتى ظننت أنه لا يسكت ثم
    سكت .ثم قال سمعت رسول الله$ قال لي
    يا معاذ قلت:بأبي أنت وأمي يا رسول الله قال: إني محدثك حديثا إن أنت حفظته
    نفعك وإن أنت ضيعته ولم تحفظه انقطعت حجتك عند الله يوم القيامة يا معاذ
    إن الله تعالى خلق سبعة أملاك قبل إن يخلق السموات والأرض ثم خلق السموات
    فجعل لكل سماء من السبعة ملك بواب عليها قد جلّلها فتصعد الحفظة بعمل العبد
    من حين أصبح إلى حين أمسى له نور كنور الشمس حتى إذا صعدت به إلى السماء
    الدنيا زكّته فكثرته فيقول الملك للحفظة أضربوا بهذا العمل وجه صاحبه أنا
    صاحب الغيبة أمرني ربي ألاّ ادع عمل من اغتاب الناس يجاوزني إلى غيري قال
    ثم تأتي الحفظة بعمل صالح من أعمال العبد فتمرّ به فتزكيه وتكثره حتى تبلغ
    به إلى السماء الثانية فيقول لهم الملك المو كّل بها قفوا واضربوا بهذا
    العمل وجه صاحبه انه أراد بعمله هذا عرض الدنيا أمرني ربي ألا أدع عمله
    يجاوزني إلى غيري إنه كان يفتخر به على الناس في مجالسهم فقال : وتصعد
    الحفظة بعمل يبتهج نورا من صدقة وصيام وصلاة قد أعجب الحفظة فيجاوزون به
    إلى السماء الثالثة فيقول لهم الملك الموكّل بها قفوا فاضربوا هذا العمل
    بوجه صاحبه أنا ملك الكبر أمرني ربي ألا ادع عمله يجاوزني إلى غيري انه كان
    يتكبر على الناس في مجالسهم قال: وتصعد الحفظة بعمل العبد يزهر كما يزهر
    الكوكب الدريّ له دويّ من تسبيح وصلاة وحج وعمرة حتى يجاوز به إلى السماء
    الرابعة ويقول لهم الملك الموكّل بها قفوا فاضربوا بهذا العمل صاحبه اضربوا
    به ظهره وبطنه أنا صاحب العجب أمرني ربي أن لا ادع عمله يجاوزني إلى غيري
    انه إذا كان عمل عملا دخل العجب في عمله قال وتصعد الحفظة بعمل العبد حتى
    يجاوزوا به السماء الخامسة كأنه العروس المزفوفة إلى أهلها فيقول لهم الملك
    الموكّل بها قفوا فاضربوا بهذا العمل وجه صاحبه واحملوا على عاتقه أنا ملك
    الحسد انه كان يحسد الناس من يتعلم ويعمل بمثل عمله وكل من كان يأخذ فضل
    من العبادة يحسدهم ويقع فيهم أمرني ربي ألا ادع عمله يجاوزني إلى غيري قال
    وتصعد الحفظة بعمل العبد من صلاة وزكاة وحج وعمرة وصيام فيجاوزون به السماء
    السادسة فيقول الملك الموكل بها قفوا فاضربوا بهذا العمل وجه صاحبه انه
    كان لا يرحم إنسان قط من عباد الله أصابه بلاء أو ضر اضّر به بل كان يشمت
    به أنا الرحمة أمرني ربي ألا ادع عمله يجاوزني إلى غيري قال وتصعد الحفظة
    بعمل العبد إلى السماء السابعة من صوم وصلاة ونفقة وزكاة واجتهاد وورع معه
    ثلاثة آلاف ملك فيجاوزون به السماء السابعة فيقول لهم الملك الموكّل بها
    قفوا فاضربوا بهذا العمل وجه صاحبه اضربوا جوارحه اقفلوا به على قلبه إني
    احجب عن ربي كل عمل لم يرد به وجه ربي انه أراد بعمله غير الله تعالى انه
    أراد رفعة عند الفقهاء وذكرا عند العلماء وصيت في المدائن أمرني ربي ألا
    ادع عمله يجاوزني إلى غيري وكل عمل لم يكن خالصا لله فهو رياء ولا يقبل
    الله عمل المرائي قال وتصعد الحفظة بعمل العبد من صلاة وزكاة وصيام وحج
    وعمرة وخلق حسن وصمت وذكر لله تعالى وتشيعه ملائكة السماوات حتى يقطعوا به
    الحجب إلى الله عزوجل فيقفون بين يديه ويشهدون له بالعمل الصالح المخلص لله
    قال فيقول الله سبحانه وتعالى لهم انتم الحفظة على عمل عبدي وأنا الرقيب
    على نفسه انه لم يردني بهذا العمل وأراد به غيري فعليه لعنتي فتقول
    الملائكة عليه لعنتك ولعنتنا وتقول السماوات كلها عليه لعنة الله ولعنتنا
    وتلعنه السماوات السبع والأرض ومن فيهن قال معاذ قلت يا رسول الله أنت رسول
    الله وان معاذ قال اقتدي بي وان كان بعملك نقص يا معاذ حافظ على لسانك من
    الوقيعة في إخوانك من حملة القران واحمل ذنوبك عليك ولا تحملها عليهم ولا
    تزكي نفسك بذمهم ولا ترفع نفسك عليهم ولا تدخل عمل الدنيا في عمل الآخرة
    ولا تتكبر في مجلسك لكي يحذر الناس من سوء خلقك ولا تناجي أحدا وعندك أخر
    ولا تمزق الناس فتمزقك كلاب النار يوم القيامة في النار ...

    قال الله تعالى "والناشطات نشطا "أتدري ما هن يا معاذ؟ قلت وما هن يا رسول الله بابي أنت وأمي قال :كلاب في النار .


    ملاحظة:


    جزا الله خيرا من أعنا على نشرها ...

    foufou90
    مشرف/ة

    عدد المساهمات: 67
    نقاط: 6362
    تاريخ التسجيل: 15/04/2011
    الموقع: http://al-marsa.ahlamontada.net/

    رد: موضوع عن الرياء كلمة عن الرياء

    مُساهمة  foufou90 في الخميس يونيو 16, 2011 8:55 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 9:13 pm